برئاسة "جامل" لقاء تنظيمي موسع لقيادات المؤتمر بتعز

 

تحت شعار :(من أجل تعزيز العمل التنظيمي لقيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام عقد صباح اليوم بمقر قيادة فرع المؤتمر  بمحافظة تعز لقاء تنظيمي موسع برئاسة الأخ عضو اللجنة الدائمة رئيس فرع المؤتمر
بالمحافظة الشيخ/ عارف علي جامل ضم أعضاء اللجنة الدائمة الرئيسة والمحلية ورؤساء وأعضاء قيادات فروع المؤتمر في الدوائر بمديريات المحافظة وقيادات النشاط الشبابي والطلابي والقطاع النسائي وأعضاء المجالس المحلية وروساء وأعضاء الهئيات التنفيذية للمؤتمر بالمديريات. 

وفي بداية اللقاء تم الوقوف دقيقة لقرأة الفاتحة على روح القائدالمؤسس الشهيد/علي عبدالله صالح 
رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام السابق ورفيقا دربه الشهيد الأستاذ/عبدالعزيز عبدالغني والشهيد/عارف عوض الزوكا وشهداء الثورة والجمهورية والوحدة وملحمة إستعادة الدولة والجمهورية 

والقى الأخ عضو اللجنة الدائمة رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة الشيخ عارف جامل كلمة نقل في مستهلها تحيات فخامة الأخ الرئيس الدكتور / رشاد محمد العليمي - رئيس مجلس القيادة الرئاسي لقيادات وقواعد المؤتمر بالمحافظة وتهانيه بمناسبة العيد الوطني ال32 لإعادة وحدة الوطن اليمني أرضاً وإنساناًوقيام الجمهورية اليمنية وتمنياته بدوام التوفيق والنجاح لقيادات وأعضاء المؤتمرالشعبي العام في مهامهم الوطنية والتنظيمية. 

واستعرض جامل في كلمته المستجدات السياسية والتطورات التي  تشهدها الساحة الوطنية منذ  نقل السلطة الشرعية لمجلس القيادة الرئاسي برئاسة فخامة الدكتور/ رشاد محمد العليمي في أبريل الماضي لقيادة مسيرة الثورةوالجمهورية والوحدة وإنهاء الإنقلاب وإستعادة الدولة وتحقيق السلام الشامل والدائم في ربوع الوطن اليمني. 

وقال جامل :إن المؤتمرالشعبي العام بمحافظة تعز إستطاع بجهودذاتية وبتعاون كل المخلصين من قيادات وأعضاء المؤتمر من إستعادة مكانته ودوره التنظيمي والسياسي والجماهيري وإسقاط كافة الرهانات التي راهنت بأن المؤتمرلن يستعيد مكانته ودوره في الساحة الوطنية حيث أثبت الإخوة والأخوات قيادات وأعضاء المؤتمرفي عموم الدوائر ومديريات المحافظة أنهم على العهدثابتون وبنهج الميثاق الوطني سائرون. 

وأكد جامل أن المؤتمرالشعبي العام ليس حزب شخص أو جماعة وإنما هوحزب يمني النشأة والفكر والتوجه ويعد أكبرالأحزاب في الساحة الوطنية وكان قبل إعادة وحدة الوطن مظلة سياسية لكل القوى الوطنية في الساحة وفي عهده تحقق للوطن والشعب منجزات عظيمة في شتى المجالات الوطنية والتنموية والخدمية تحت قيادته الحكيمة ممثلة بفخامة القائد الموسس الزعيم الشهيد/ علي عبدالله صالح - رحمه الله - وفي مقدمت تلك المنجزات منجز إعادة وحدة الوطن في ال22من مايو عام 1990م والنهج الديمقراطي والمشاركة الشعبية في الحكم والتبادل السلمي للسلطة. 

وشدد رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة على ضرورة إستيعاب قيادات وأعضاء المؤتمر للتطورات والمتغيرات الجديدة التي تشهدها الساحة الوطنية وتعزيز العمل التنظيمي والسياسي والجماهيري وتفعيل آلية الإتصال والتواصل  على مستوى الجماعات والمراكز التنظيمية وقيادات فروع الدوائربعموم المديريات وقيادة فرع المحافظة.
وأهاب جامل بكافة قيادات وأعضاء المؤتمر في عموم دوائرمديريات المحافظة بضرورة وضع المصلحة الوطنية العليا فوق كل المصالح الشخصية والحزبية والعمل على تعزيزاللحمة الوطنية ودعم الجهود الوطنية المخلصة 
والصادقة التي تبذل من قبل فخامة الأخ الرئيس الدكتور /رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي ونوابه ورؤساء وأعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى وكذلك العمل مع كافة الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز لتعزيز الإصطفاف الوطنيي لدعم القيادة الشرعية لإنهاء إنقلاب الميليشيات الحوثية واستعادة الدولة والجمهورية وتحقيق السلام.

كما أشار الأخ رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة لمعانات أبناء تغزبسبب الحصار الجائر والمفروض من قبل الميليشيات الانقلابية الحوثية على مدينة تعز والمديريات المحررة منذ العام 2015م.. مشدداً على ضرورة تشكيل ضغط جماهيري لمطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي باجبار الميليشيات الحوثية على إنهاء الحصار الجائر وفتح جميع الطرق المؤدية الى مدينة تعز والمديريات المحررة دون إستثناء. 

وتحدث في اللقاء عدد من الحاضرين في اللقاء حول مختلف القضايا التنظيمية والجماهيرية وماتعرض ومازال يتعرض له كوادر المؤتمر في الوظيفة العامة من الإقصاء والتهميش والمضايقات مطالبين من رئيس وأعضاء قيادة فرع المؤتمر بالمحافظة والأمانة العامة للمؤتمرورئيس الهئية التنفيذية للمؤتمر محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان الوقوف بمسؤولية تجاه تلك الإقصاءات التي تعرض لها كوادر للمؤتمر خلال الفترة الماضية وحتى اليوم.

وعقب الأخ رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة الشيخ عارف جامل على المتحدثين مؤكداً أن قيادة الفرع ستتبنى كل قضايا وهموم ومشكلات قيادات وأعضاء المؤتمر والعمل على إيجادالحلول الناجحة لها بمشئة الله تعالى.

إقرأ أيضاً